التجارة الإلكترونية من الالف الى الياء 

لفهم مصطلح التجارة الإلكترونية عليك ان تفهم اولا ما معني التجارة وببساطه اطلق مصطلح التجارة على الأعمال التجارية التي يتمّ من خلالها بيع وشراء السلع والخدمات، وتُعدّ التجارة إحدى فروع الأعمال

 وقد تتمّ التجارة في نطاق ضيّق داخل السوق المحلي، أو خارج حدود البلد، وقد يكون أحد أطراف التجارة أشخاص أو شركات أو بلدان وتختص التجارة بعملية توزيع البضائع المُنتَجة وتحت مصطلح التجارة يندرج أنظمة تُطبّق محليّاً ودوليّاً، منها: الأنظمة القانونية، والسياسية، والاجتماعية، والاقتصادية، والثقافية، والتكنولوجية

 ويشمل مفهوم التجارة جميع العمليات المالية من بيع وشراء لمنتج معين، وغالبا تتم التجارة بالمنتج على نطاق دولي بين بلدان مختلفة و تتأثّر التجارة من حيث نقل البضائع من مكان إلى آخر ببعض المزايا التي تضمن استمراريتها وتوسّعها، مثل: المزايا الجغرافية، والتكنولوجية، والاقتصادية، وتميّزت بعض الشعوب عن غيرها بالتجارة بسبب هذه المزايا، كالمصريين، والسومريين، وسكان بلاد ما بين النهرين، والعرب، وغيرهم

اما التجارة الإلكترونية فظهر مصطلحها للمره الاولي في اواخر القرن العشرين كمصطلح للتعبير عن عمليات البيع والشراء وتبادل الخدمات الالكترونيه عبر الانترنت 

ومع مرور الوقت تحولت التجارة الإلكترونية الي واقع يعيشه الجميع في جميع انحاء العالم حيث اتاح للانسان ما لم يكن متاحا له من قبل حتي اصبح بمقدوره ان يشتري اي منتج من اي دوله ليصله الي باب المنزل بمنتهي السهوله عن طريق هاتفه الذكي او حاسوبه المكتبي

وتتضمن ايضا التجارة الإلكترونية شراء وبيع الخدمات الغير ملموسه وايضا المنتجات الرقميه وتشمل المزادات التي تتم من خلال الانترنت وحجز تذاكر السفر والمعاملات البنكيه 

ببساطه كل بيزنس يعتمد علي الانترنت في اتمام ايا من هذه المهام (الوصول للعميل , عرض المنتجات ، اتمام اتفاقات للبيع ، استلام ثمن المنتج ،..الخ) فهو ينتمي الي فكره التجارة الإلكترونية 

التجارة الإلكترونية متمثلة في المتاجر الإلكترونية والمتاجر ما هي الا كتالوج يحتوي علي منتجات معينه بمواصفات معينه يتم بيعها وشراؤها عن طريق الانترنت والتي يمكن للعميل الاختيار من بينها، وبإمتلاكه لوسيلة دفع يقبلها المتجر يمكنه إتمام عملية الشراء في دقائق معدودة، ومن ثم يقوم المتجر بارسال المنتج للعنوان الخاص بالعميل.

بشكل عام يمكننا القول أن التجارة الإلكترونية هي نتاج للتزاوج بين التجارة التقليدية والإنترنت

اهميه التجارة الإلكترونية 

التجارة بشكل عام تتكون من أربعة عناصر رئيسية: المُشتري، البائع، المُنتج، والسوق.

 في التجارة التقليدية كان من اللازم تواجد كافة العناصر الأربعة معًا كي تتم التجارة بنجاح، ولكن التجارة الإلكترونية جعلت من الجائز غياب أحد العناصر الأربعة

اتاحت التجارة الإلكترونية الفرصه امام الكثير من الافراد للعمل من منازلهم ومكنتهم من عمل مشاريع تجاريه وتطويرها دون وجود راس مال كبير 

فتحت الابواب لربات المنزل والمتقاعدين للعمل من منازلهم 

وايضا اتمام جميع المعاملات التجاريه خلال فتره زمنيه قصيره خلال اي وقت في اليوم وارسال البضائع بسهوله والسماح بتبادل الاراء والخبرات بشان الخدمات والمنتجات عن طريق المجتمعات الالكترونيه 

مكنت التجارة الإلكترونية الشركات من تصنيع منتجاتها وفقاً لما يرغبه المشتري، الأمر الذي يجعل لتلك الشركة الأفضلية بين الشركات الأخرى

متطلبات التجارة الإلكترونية

كما للتجاره التقليديه متطلبات فان للتجاره الالكترونيه متطلبات لكي تنجح بها ومن متطلباتها :

  • جهاز كمبيوتر موصل بالانترنت
  • بطاقه ائتمان للشراء
  • متجر الكتروني لعرض المنتجات

– منتجات قد تكون الكترونيه كالكتب وقد تكون ماديه ملموسه وفي هذه الحاله سيضاف امكانيات اخري للشحن والتصدير

البدايه الصحيحه في عالم التجارة الإلكترونية

الهدف الجوهري وراء عمليات التجارة الإلكترونية هو زياده زياده عدد عمليات البيع والشراء لذلك فالمنتج او الخدمه التي تقدمها هو المحور الرئيسي وراء هذه العمليه لان المُشتري يُركز على المنتج وجودته، أو على ما سيعود عليه إذا اشتراه وعليه فإن البداية الصحيحة في عالم التجارة الإلكترونية وقبل بناء متجرك الإلكتروني أن تهتم بمُنتجك مهما كان نوعه اهتمامًا بالغًا ليخرج المُنتج في أجمل صورة ممكنة

لذلك هناك عدة خطوات للبدء في التجارة الإلكترونية:

  •  التخطيط
  •  إنشاء خطة العمل 
  • العثور على المُوردين 
  • السوق هو المتجر الجديد 
  •  التسويق لمتجرك الالكتروني

للتجاره الالكترونيه مميزات كثيره جعلت الكثير من التجار والمستثمرين يعتمدون عليها ويتخذونها كبديل للتجاره التقليديه نظرا لما تحققه نجاح سريع وكبير في نفس الوقت ومن ابرز مميزاتها الاتي:

  • عدم الحاجه الي راس المال
  • غير محدده بوقت معين
  • توفير الخدمات لكلا من البائع والمشتري
  • سهوله انشاء المتاجر الالكترونيه
  • الدفع ببطاقه الائتمان
  • توفير الوقت والجهد
  • سهوله المنافسه 
  • السماح للأفراد بتبادل الآراء والخبرات بشأن الخدمات والمنتجات عن طريق مجتمعات إلكترونية على الإنترنت.
  • اتاحت الفرصة أمام الكثير من الأفراد للعمل من منازلهم ومكنتهم من عمل المشاريع التجارية وتطويرها دون وجود رأس مال لتدر عليهم أرباحاً هائلة وبالعملة الصعبة كما فتحت الأبواب لربات البيوت وذوي الإحتياجات الخاصة والمتقاعدين للعمل في هذا المجال من منازلهم، الأمر الذي جعل لهم دوراً هاماً في عملية التنمية.

كما للتجاره الالكترونيه مميزات فايضا لها عيوب كالاتي :

  • عمليات الاحتيال
  • غياب حمايه الخصوصيه 
  • مافيا البنوك 
  • الرقابة والمتابعة الحكومية  وقوانين الإنترنت ليست مفعلة أو موجودة  بالشكل الذى يزيد من الثقه فى المواقع التجارية وبالتالى القليل منها ما يكتسب الثقه وينتشر ببطىء.
  • التلاعب في بعض البيانات المقدمة في النسخ الأصلية الخاصة بطلبات الشراء، وهذا يحدث نتيجة عدم وجود مستندات ورقية يمكن توقيعها بخط اليد لضمان عدم التزوير من قبل العميل، وهذا العيب يؤدي إلى ضياع الحقوق والمصالح سواء كانت للأفراد أو الشركات أو المؤسسات.

 

 

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *