التجارة الالكترونيه مميزات وعيوب

أصبح الانترنت بيئة آمنة وسهلة للبيع والشراء بعد انتشاره في جميع انحاء العالم مما أدى إلى إنتشار التجارة الإلكترونية،
وعملت كثير من الشركات على بناء المتجر الالكتروني الخاص بها لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الإنترنت في عملية
البيع والشراء

فالتجاره الالكترونيه ما هي الا عملية شراء أو بيع للمنتجات عبر الوسائل الإلكترونية مثل: الإنترنت أو الخدمات الإلكترونية الأخرى

ببساطه كل بيزنس يعتمد علي الانترنت في اتمام ايا من هذه المهام (الوصول للعميل , عرض المنتجات ، اتمام اتفاقات للبيع ، استلام ثمن المنتج ،..الخ) فهو ينتمي الي فكره التجاره الالكترونيه 

التجارة الإلكترونيه متمثلة في المتاجر الإلكترونية والمتاجر ما هي الا كتالوج يحتوي علي منتجات معينه بمواصفات معينه يتم بيعها وشراؤها عن طريق الانترنت والتي يمكن للعميل الاختيار من بينها، وبإمتلاكه لوسيلة دفع يقبلها المتجر يمكنه إتمام عملية الشراء في دقائق معدودة، ومن ثم يقوم المتجر بارسال المنتج للعنوان الخاص بالعميل.

بشكل عام يمكننا القول أن التجارة الإلكترونية هي نتاج للتزاوج بين التجارة التقليدية والإنترنت

للتجاره الالكترونيه مميزات كثيره جعلت الكثير من التجار والمستثمرين يعتمدون عليها ويتخذونها كبديل للتجاره التقليديه نظرا لما تحققه نجاح سريع وكبير في نفس الوقت ومن ابرز مميزاتها الاتي:

  • عدم الحاجه الي راس المال

عند بدايه اي مشروع خاص بك فمن الضروري وجود راس مال كبير كبدايه له ليساعدك علي تنفيذ هذا المشروع ولكن اذا كان اختيارك للتجاره الالكترونيه كبدايه فانت لست بحاجه الي وجود راس مال لانها تتم عن طريق انشاء متجر الكتروني علي الانترنت مجاني او باجر رمزي والمتجر يقوم باداره نفسه علي مدار اليوم بشكل الكتروني 

  • غير محدده بوقت معين

كما هو معروف فالمتاجر التقليديه تكون محدده بوقت معين فعلي الشاري معرفه مواعيدها لكي يستطيع تلبيه احتياجاته منها 

اما المتاجر الالكترونيه فسهلت امور البيع والشراء علي المشتريين في اي وقت في جميع انحاء العالم

  • توفير الخدمات لكلا من البائع والمشتري

فالمتاجر التقليديه يكون البائع مقيد بعدد معين من المنتجات تناسب حجم المتجر وبالتالي الشاري لم يتمكن من تلبيه جميع احتياجاته من مكان واحد وبالتالي يكون ذلك اهدار كبير للوقت  بسبب تردده علي اكثر من مكان 

اما المتاجر الالكترونيه فالبائع يستطيع عرض كثير من المنتجات عن طريق متجره الالكتروني والمشتري يقوم بالتصفح علي المتاجر وتلبيه جميع احتياجاته مع توفير الوقت والجهد 

  • سهوله انشاء المتاجر الالكترونيه

في مجال التجاره الالكترونيه يتم انشاء المتاجر الالكترونيه بسهوله حيث يتطلب ذلك من الشخص خطوات بسيطه لانشاء متجره ثم بعد ذلك يعرض صور لمنتجاته التي سيتم التجاره بها مع تحديد البيانات الخاصه لكل منتج مع عرض السعر المناسب لكل منتج وطريقه الدفع والشحن

  • الدفع ببطاقه الائتمان

توفر مواقع التسوق الالكتروني طرق الدفع عن طريق بطاقه الائتمان وذلك ما يفضله بعض الاشخاص لعدم توافر المال للدفع كاش 

  • توفير الوقت والجهد

التجاره الالكترونيه مفيده للمشتري لانها توفر له الكثير من الوقت والجهد لانه يستطيع شراء كل ما يلزمه عن طريق التصفح علي المتاجر الالكترونيه ويصل له كل ما يريده الي باب المنزل 

  • سهوله المنافسه 

تتميز التجاره الالكترونيه بقله الفساد ويتسبب في ذلك سهوله المنافسه بين التجار ويصب ذلك في مصلحه المشتري لانه كلما زادت المنافسه زاد انواع المنتجات

  • السماح للأفراد بتبادل الآراء والخبرات بشأن الخدمات والمنتجات عن طريق مجتمعات إلكترونية على الإنترنت.
  • اتاحت الفرصة أمام الكثير من الأفراد للعمل من منازلهم ومكنتهم من عمل المشاريع التجارية وتطويرها دون وجود رأس مال لتدر عليهم أرباحاً هائلة وبالعملة الصعبة كما فتحت الأبواب لربات البيوت وذوي الإحتياجات الخاصة والمتقاعدين للعمل في هذا المجال من منازلهم، الأمر الذي جعل لهم دوراً هاماً في عملية التنمية.
  •  

 

كما للتجاره الالكترونيه مميزات فايضا لها عيوب كالاتي :

  • عمليات الاحتيال

تعد من اشهر عيوب التجاره الالكترونيه او المخاطر التي قد تواجه من يتعاملون بشكل مباشر مع المواقع الالكترونيه والتي قد يتعرض لها اصحاب المواقع ذاتهم عن طريق سيطره شخص مجهول علي الموقع واختراقه ومعرفه جميع ارقام الحسابات والبطاقات الائتمانيه وسرقتها

  • غياب حمايه الخصوصيه 

من اخطر عيوب التجاره الالكترونيه عدم القدره علي حمايه خصوصيه العملاء الخاصه بالموقع وبالتالي من الممكن سرقه البيانات الخاصه بهم بشكل كامل لذلك فهي مهدده بالانقراض

  • مافيا البنوك 

عن طريق  مراقبة أكواد المواقع أو من خلال اختراق حسابات العملاء وسرقة حساباتهم البنكية للبطاقة الإئتمانية.

  • الرقابة والمتابعة الحكومية  وقوانين الإنترنت ليست مفعلة أو موجودة  بالشكل الذى يزيد من الثقه فى المواقع التجارية وبالتالى القليل منها ما يكتسب الثقه وينتشر ببطىء.
  • التلاعب في بعض البيانات المقدمة في النسخ الأصلية الخاصة بطلبات الشراء، وهذا يحدث نتيجة عدم وجود مستندات ورقية يمكن توقيعها بخط اليد لضمان عدم التزوير من قبل العميل، وهذا العيب يؤدي إلى ضياع الحقوق والمصالح سواء كانت للأفراد أو الشركات أو المؤسسات.

 

الحلول العملية التي تجنب سلبيات التجارة الإلكترونية


هناك مجموعة من الحلول التي  يمكن أن تساهم في حل مشاكل وسلبيات التجاره الالكترونيه ومنها :

 

  • المحاولة دائمًا أن تتعامل مع المواقع المعروفة في مجال التجارة الإلكترونية التي تمتلك سمعة جيدة والمعروفة لدى فئة كبيرة من الناس.
  • التأكد من وجود رمز حماية في المتصفح الذي تقوم بالتعامل معه ويكون ذلك الرمز على شكل قفل وهو رمز يمثل شفرة عالمية غير قابلة للاختراق وهي تحمي الجهاز الخاص بك بقدر الإمكان.
  • لا تعطي أخبارك الشخصية لأي شخص تتعامل معه من خلال الإنترنت لأن هذا يحميك من الاختراق.
  • تحميل البرامج الخاصة بالحماية ووضعها على جهازك لحمايته من الاختراق فإن هذه البرامج تحمي الجهاز بشكل كبير 
  • عدم استخدام الأجهزة الموجودة في المقاهي العامة والفنادق والمؤسسات والشراء من على النت عبر هذه الأماكن لأن هذا قد يعرضك للاختراق.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *