Contact us Information Faqs Word Concept

كيف تكتب نشرة بريدية تضمن نجاح أعمالك وزيادة مبيعاتك

النشرات البريدية من الوسائل الفعالة والمؤثرة فى زيادة مبيعات الشركات وزيادة الأرباح.

الإعتماد على النشرة البريدية يسهم بشكل كبير فى نجاح أنشطة التسويق وتحقيق أهداف شركتك, وهي غرض أساسي من تكوين القوائم البريدية وإستراتيجية مربحة فى زيادة الإستفادة من العملاء الحاليين مقارنة بوسائل جذب العملاء الجدد.

في السطور التالية نتناول 12 خطوة تساعدك على بناء نشرة بريدية تساعدك على نجاح ونمو أعمالك وضمان إستمراريتها.

الخطوة الأولى: حدد هدف القائمة البريدية.

تحديد هدف القائمة البريدية مهم حيث يوجه جميع أبعاد استراتيجية بناء القائمة البريدية ويؤثر فى كل عوامل نجاح القائمة بداية من كيفية تجميع بيانات المستخدمين وحتى محتوى الرسائل وطريقة صياغة الكلمات والأفكار وتحديد عناصر الرسائل من عروض او معلومات.

تحديد الأهداف من القائمة البريدية لا يتعارض مع إمكانية تحقيقها جميعاً, والممتع أنه يمكنك إنشاء أكثر من قائمة بريدية وبالإعتماد على بعض الأدوات الإلكترونية تقوم بإضافة أو تعديل القائمة لكل بريد إلكتروني حسب تفاعله مع رسائلك أو تحقيقه لأهداف محددة يمكن على أساسها نقله لقائمة بريدية مختلفة لتحقيق هدف جديد.

أمثلة على أهداف القوائم البريدية:

  • الحصول على المزيد من عناوين البريد الإلكتروني
  • تكوين قاعدة بيانات عملاء محتملين
  • زيادة معدل زيارة موقعك الإلكتروني
  • زيادة القيمة الدائمة للعملاء بتشجيعهم على إعادة الشراء

كيف تكتب نشرة بريدية تضمن نجاح أعمالك وزيادة مبيعاتك 3

 

من المهم أن تدرك أن تأثير القوائم البريدية فى أعمالك يتجاوز “عدد المشتركين” أو “عدد قراء الرسائل” أو معدل , بل يجب أن تبني إستراتيجيتك حول صلة وارتباط المستخدم بالقائمة البريدية وتحقيق الأهداف المحددة لتحديد مدى نجاح القائمة البريدية أو تطويرها والتعديل عليها.

فى المقال التالي يمكنك الإطلاع على أهم معايير تحليل وقياس أداء تسويق البريد الإلكتروني

الخطوة الثانية: جمع المحتوى.

بعد تحديد هدف القائمة البريدية يمكنك اكتشاف طبيعة المحتوى المؤثر فى مستلمين رسائلك لتشجيعهم على تنفيذ المطلوب منهم.

يمكنك تجهيز مجموعة من الرسائل لتقوم بتوصيل أفكار محددة للمشتركين لتحفيذهم على تحقيق هدف القائمة البريدية, كما يمكن كذلك إستخدام بعض الأدوات لإرسال الرسائل بشكل منظم وتسلسل وفق عدد من المعطيات حسب حالة المشترك, هل قرأ الرسالة السابقة؟ هل قام بالضغط على احد الروابط؟ هل اضاف لسلة التسوق؟ هل تجاهل الرسالة ولم يفتحها؟

جمع المحتوى يمكن أن يتم بشكل مكثف بعد تحديد الهدف من القائمة البريدية والأفكار الرئيسية لرسائلك, أو يمكن أن يتم بشكل متقطع بين كل رسالة ورسالة.

وحسب الهدف من قائمتك البريدية واستراتيجيتك التى ستتبناها بنهاية المقال, يمكنك تحديد كيف ستقوم بتجميع محتوى قائمتك البريدية.

حيث إن كان الهدف من القائمة البريدية زيادة معدل زيارات الموقع الإلكتروني وهي قائمة شهرية, يمكنك تكوين أفكار عن المحتوى بدون قضاء ساعات محددة متصلة لتجهيز الرسالة التالية, بل ربما يكون الأفضل تدوين الأفكار المستجدة خلال تصفح موقعك الإلكتروني بشكل عشوائي وتوفير تلك الساعات لمهام أخرى.

في حين إن كان الهدف من القائمة البريدية إتمام عملية الشراء لعميل محتمل قام بإضافة سلعة لسلة التسوق, فإن الإطار الزمنى لا يجب أن يتجاوز يومين أو ساعات, وبالتالى يجب أن تكون هناك مجموعة جاهزة من الرسائل جاهزة من قبل ومحددة بشكل ديناميكي وتم إضافتها على نظام إدارة القائمة البريدية يسمح لك بإرسال مجموعة من الرسائل وفق إطار زمنى محدد ومعتمد على كيفية تفاعل العملاء مع موقعك ورسائلك.

الخطوة الثالثة: تصميم قالب خاص لك.

قبل البدأ فى كتابة رسالتك تأكد أن لديك فكرة عن كيفية ظهور رسائلك للمستخدمين, حتى تكون على إطلاع بالمساحة المتاحة لك وعدد العروض أو المواضيع أو الكلمات التى يمكنك إرفاقها للحفاظ على نسق تصميم رسالتك.

لا يشترط أن تكون القوالب مثيرة ولافتة للنظر, الحد الأدنى من النص وتنسيق الألوان سيكون مساعدًا لتركيز هدف القارئ على تنفيذ المطلوب, مع الأخذ بالحسبان أن نسبة قراءة البريد الإلكتروني على اجهزة الموبايل فى زيادة مستمرة مقارنة بقراءة البريد الإلكتروني على اجهزة سطح المكتب.

كذلك من المهم أن تحافظ على طابع خاص لقوالب قائتك البريدية, حتى تكون تجربة المستخدم أسهل مما يزيد معدل نجاح أهدافك.

حتى إن كنت تدير أكثر من قائمة بريدية لموقعك وهناك تداخل بين القوائم البريدية للمستخدم الواحد, يجب أن يهيأ التصميم المستخدم لمعرفة المطلوب منه حسب نوع المحتوى وطريقة التصميم والهدف المطلوب هل قراءة مقال على موقعك ام شراء منتج جديد.

احذر من الاعتماد الكلى على الصور والكلمات المصممة فى هيئة صور, حيث يختلف حجم وطريقة ظهور الصور من مقدم خدمة إلى آخر ومن جهاز مستخدم إلى آخر.

الخطوة الرابعة: إضافة المحتوى لرسالتك.

الخطوة الأهم بالنسبة لمستخدمينك, وهي الخطوة التى لا يمكن تجاهلها من أي مدير قائمة بريدية سواء أتبع كل أو معظم الخطوات السابقة والتالية أو لم يتبع أي منها, وذلك لأن رسالتك هي جوهر القائمة البريدية, لذلك قم بقضاء كل الوقت المطلوب لإتقانها وتجهيز رسالة تعبر عن مدى إحترافيتك وتذكر أن المستخدم ليس على إطلاع بكل المجهود المبذول ولا يعرف عن كل تلك الخطوات, كل مايمكن أن يقيسه المستخدم أو العميل المحتمل هو جمال رسالتك وإحترافيتك فى ايصال كلماتك من خلال تلك الرسالة والتى تكون نافذة تسويق البريد الإلكتروني كأحد أهم إستراتيجيات التسويق الإلكتروني داخل شركتك أو أعمالك.

قم بتوزيع الجمل والصور والروابط فى القالب, آخذًا بالحسبان كيف يفضل مستخدمينك التفاعل مع توزيع أفكارك فى الرسائل لتحقيق المطلوب منهم.

بعض الأشخاص يفضلون النسخ القصيرة لتشجيع الضغط على الروابط, في حين يفضل البعض الرسائل الكبيرة الملخصة للكثير من الأخبار. يمكنك الإعتماد على تنويع الرسائل فى البداية وإجراء إختبارات نماذج الإرسال لتحديد أي الأفكار أنسب لمستخدمينك.

الخطوة الخامسة:

قم بإرسال رسالة تجريبية لعدد من الزملاء لمعاينة رسالتك على عدد مختلف من الأجهزة واستطلاع آراء الآخرين والتأكد من أن كل شيئ فى مكانه الصحيح.

هل تتذكر ردة فعلك عندما تحصل على رسالة إعلانية بدون رابط صحيح, أي مستوى من الإحترافية قد تظنه بشركة أو مزود خدمات لا تثق فى إجراءات أعماله؟

وتذكر أنه لا يمكنك إصلاح تلك الأخطاء بعد الإرسال كما يمكنك تعديل محتوى الموقع, وحتى مع إرسال رسائل معدلة ومنقحة, الكثير من المستخدمين يكتفون بالإنطباع الأول ولا يسمحون لك بفرصة إضافية.

الخطوة 6: أضف رموز التخصيص والمحتوى الذكي.
أفضل الرسائل الإخبارية بالبريد الإلكتروني التي أشعر بها وكأنها تمت كتابتها لي شخصيًا – مثل صديق استغرق وقتًا فعليًا لإعداد نشرة إخبارية تحتوي على أشياء أود فقط. أفتحها ، أضغط عليها ، أشاركها … إلى حد كبير في كل مرة.

إذا كنت تريد أن تشعر الرسائل الإخبارية الخاصة بك بهذا الطابع الشخصي ، فعليك القيام بثلاثة أشياء:

قسّم رسائلك الإلكترونية واختر المحتوى الذي ستحبه مجموعة من الأشخاص.
أضف رموز التخصيص. إذا كان برنامج التسويق الخاص بك يدعم التخصيص ، فهذا شيء سهل التنفيذ يمكن أن يكون له نتائج كبيرة لمعدلات التحويل الخاصة بك. ومع ذلك ، أضف فقط عددًا قليلاً من رموز التخصيص – فأنت لا تريد زحف مستلمي بريدك الإلكتروني. ؛)
أضف أيضًا المحتوى الذكي. هذا محتوى يعرض شيئًا لجزء من جمهورك وشيء لآخر. على سبيل المثال ، عبارة CTA الذكية – سيرى العملاء المحتملون CTA للتحدث إلى مندوبي مبيعاتك وسيشاهد عملاؤك نموذجًا بشأن الحصول على تذاكر لحضور حدث للعملاء فقط. لن يرغب أي من الجمهور في مشاهدة CTA للجمهور الآخر ، لذلك سيعرض المحتوى الذكي فقط CTA المناسبة للشخص المناسب.
الخطوة 7: اختر سطر الموضوع واسم المرسل.
قد يعجب جمهورك بأشياء مختلفة ، لكننا وجدنا أن وجود اسم مرسل من شخص حقيقي زاد من الفتح والنقرات. جرب تشغيل اختبار أ / ب لمعرفة ما إذا كان يناسبك أيضًا. أيا كان اختيارك ، تأكد من أنه شيء يمكن التعرف عليه حتى لا يخلط المستلمون حول سبب تلقيهم بريدك الإلكتروني.

خطوط الموضوع أكثر صعوبة. يمكن أن تساعدك الكثير من الأشياء في وضع سطر موضوع جدير بالنقر ، بما في ذلك الإيجاز وعرض القيمة القابلة للتنفيذ على الفور. ومع ذلك ، تم إرسال بعض رسائل البريد الإلكتروني التسويقية الرائعة حقًا مع موضوع “مرحبًا”. استخدم أفضل ممارسات سطر الموضوع كنقطة انطلاق ، ثم قم بإجراء اختبارات أ / ب الخاصة بك لمعرفة ما يحبه جمهورك.

الخطوة 8: دعم محتوى النشرة الإخبارية بالنص البديل والنص العادي.
في هذه المرحلة ، سيكون لديك البريد الإلكتروني جاهزًا للذهاب. أثناء اتباع الخطوات أعلاه ، أعتقد أنك نسيت شيئين مهمين للغاية (أعلم أنني أنسىهما في كل مرة أقوم فيها بإرسال بريد إلكتروني): النص البديل والنص العادي.

النص البديل هو النص الذي يظهر عندما لا يتم تحميل الصورة. نظرًا لأنه لا يقوم جميع موفري البريد الإلكتروني بتحميل الصور بشكل صحيح ، يجب عليك التأكد من وجود نص بديل حتى يعرف المستلمون ما يبحثون عنه. إذا كنت تقوم بتضمين CTA وهي صورة ، فستعاني معدلات التحويل الخاصة بك بالتأكيد بدون نص بديل.

لن تعرض بعض برامج البريد الإلكتروني HTML بشكل صحيح ، ولهذا السبب تحتاج إلى التأكد من ظهور رسائل البريد الإلكتروني بشكل رائع في النص العادي. تأكد من سهولة النقر على الروابط وأنه من الواضح ماهية الرسالة الإلكترونية بدون الصور.

الخطوة 9: تأكد من أنك ممتثل قانونيًا.
قبل النقر على “إرسال” ، تأكد من أن جميع رسائل البريد الإلكتروني جيدة من منظور قانوني. أكبر قانونين يجب أن تقلق بشأنه؟ CAN-SPAM و GDPR.

يتطلب CAN-SPAM أن يكون لديك تذييل في بريدك الإلكتروني مع عنوانك وطريقة سهلة لإلغاء الاشتراك من رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك إذا لم يرغبوا في تلقيها بعد الآن.
اللائحة العامة لحماية البيانات هو قانون خصوصية مشابه ولكنه أكثر شمولاً تم تمريره في أوروبا في عام 2018 ، ويتطلب (من بين أمور أخرى) أن المسوقين بالبريد الإلكتروني يرسلون الرسائل الإخبارية فقط إلى الأشخاص الذين اختاروا تلقيها يدويًا. بمعنى آخر ، أينما تجمع مشتركي البريد الإلكتروني على موقع الويب الخاص بك ، لا يمكنك تحديد مربع “الاشتراك” تلقائيًا لهم إذا كان هؤلاء المستلمون يعيشون في أوروبا. يجب عليهم تحديد هذا المربع بأنفسهم عمداً.
الخطوة 10: اختبار المتصفحات المختلفة وموفري البريد الإلكتروني.
لا يعيد جميع موفري البريد الإلكتروني

رمز البريد الإلكتروني للإعلان بالطريقة نفسها – ما يبدو جيدًا على Gmail في Chrome سيبدو فظيعًا في Outlook ، على سبيل المثال. لذلك تحتاج إلى اختبار رسائل البريد الإلكتروني في المتصفحات وموفري البريد الإلكتروني الأكثر شعبية.

إذا كان لديك HubSpot ، يمكنك اختبار رسائل البريد الإلكتروني لموفرين مختلفين في الأداة. إذا لم تفعل ذلك ، تحقق من Litmus ، أو أنشئ مجموعة من حسابات البريد الإلكتروني المزيفة واختبر كل شيء يدويًا.

الخطوة 11: أرسل بريدك الإلكتروني.
لحظة الحقيقة! بعد التأكد من أن جميع مستلمي بريدك الإلكتروني قد اشتركوا لتلقي هذا البريد الإلكتروني ، وأن بريدك الإلكتروني يحتوي على جميع العلامات التجارية والامتثال القانوني الذي يستحقه ، فقد حان الوقت للنقر على إرسال. ثم انتظر حتى يتم إدخال البيانات.

الخطوة 12: التحليل والتكرار.
التقديم السريع لبضعة أيام: البيانات موجودة. كيف كانت رسالتك الإخبارية؟ ماذا ستفعل لاحقا؟

تحقق لمعرفة مستوى أداء رسالتك الإخبارية بالبريد الإلكتروني بشأن الأهداف التي حددتها في الخطوة الأولى. تعرّف على أجزاء بريدك الإلكتروني التي حصلت على أكبر عدد من النقرات ، وأجزاء الرسالة الإخبارية التي ساهمت بشكل أكبر في تحقيق هدفك. إذا كان لديك تحليلات مغلقة الحلقة ، فسيكون قياس كل هذا أمرًا سهلاً للغاية.

بمجرد الحصول على هذه البيانات ، لديك اتجاه للذهاب لإرسال رسالتك الإخبارية بالبريد الإلكتروني التالية. سواء كان إرسالك التالي في يوم أو أسبوع أو شهر أو ربع سنة ، سيكون لديك رؤى لجعل النشرة الإخبارية التالية أفضل.

ما هي النصائح الأخرى التي لديك لإنشاء رسائل إخبارية بريد إلكتروني ناجحة؟ لمزيد من الإلهام ، تحقق من هذه الأمثلة الإخبارية الرائعة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *